نساند نضال اتحاد الشغل التونسي ضد بلطجة رابطة حماية الثورة وحركة النهضة الاسلامية

قامت رابطة حماية الثورة وهي تنظيم بلطجي اسلامي يميني شكل من اجل اجهاض الثورة في تونس، بالتعرض لاتحاد الشغل الذي يمثل ملايين العمال في تونس. حيث قامت مجاميع مسلحة من هذا التنظيم بمداهمة مقر اتحاد الشغل في تونس العاصمة. الا ان رد اتحاد الشغل على هذا الاعتداء جاء سريعا وقويا. فقد اعلنت قيادته عن نيتها تنظيم الاضراب العام وحددت يوم 13 كانون الاول ديسمبر الحالي تأريخا له.
ارتعبت الحكومة الاسلامية المترنحة بزعامة النهضة وراشد الغنوشي من هذا الرد الحاسم؛ من القدرة الجبارة للطبقة العاملة التونسية على النضال ضد السلطة الرأسمالية الجديدة والاطاحة بها. ان هذه السلطة تدرك جيدا قدرة الطبقة العاملة، ليس فقط على تنظيم الاحتجاجات والمظاهرات، بل على شل كامل الاقتصاد واركاع السلطة على ركبتيها. ان دعوة اتحاد الشغل التونسي للاضراب هو رد الطبقة العاملة على البطش وكل من يحاول التعرض للطبقة العاملة او قادتها المناضلين من اجل حياة افضل للملايين من الشغيلة والكادحين.

ان الحكومة الاسلامية وحزب النهضة وبلطجيتهم في رابطة حماية الثورة هم في الواقع ممثلين للطبقة الطفيلية التي تريد تعميق الاستغلال والفقر في تونس، لا بل فرض شروط اكثر وحشية للاستغلال من تلك التي كان قد فرضها نظام الدكتاتور السابق بن علي. ان اول ما يريد فعله الاسلاميون هو كسر شوكة الحركة العمالية وضرب قادتها لكي يرسخوا سلطتهم ويجهزوا على الثورة كليا.

ولكن الجماهير الثائرة بقيادة الطبقة العاملة وممثلها اتحاد الشغل التونسي لم تسكت. ان هذه الجماهير هي صاحبة الثورة ومفجرتها. هي التي اطاحت بحكم الدكتاتور بن علي وهي صاحبة الاهداف الثورية في الحرية والمساواة والرفاه وفي (الخبز الحرية والكرامة انسانية)  وستعمل على تحقيقها، ولن تسمح للقوى الرجعية وللاسلاميين اعداء المرأة والمساواة والتمدن والعلمانية والانسانية الطامحين لاغراق المجتمع بظلام القرون الوسطى وبالتمييز الجنسي والديني ان يجهضوا ثورتهم التي كان لها فضل اشعال فتيل الثورات في كل المنطقة.

حزبنا يساند بكل قوة نضال اتحاد الشغل ويؤيد دعوته للاضراب العام المقرر بتأريخ 13 كانون الاول - ديسمبر ويدعو الجماهير التونسية وقواها الانسانية من علمانية واشتراكية ونسوية وراديكالية الى مساندة اتحاد الشغل في دعوته للاضراب وفي نضاله لحماية مصالح الملايين من الشغيلة والكادحين ضد من يتطاول على حقوقهم وكرامتهم لخدمة مصالح الطبقة الطفيلية الاستغلالية.

عاش نضال اتحاد الشغل التونسي ضد الاسلاميين اعداء العمال !
عاشت ثورة تونس الحرة !
لا لاسلمة المجتمع، نعم للعلمانية !
الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي
9 كانون الاول 2012